كتابة المحتوى: كيف تكتب مقال رائع؟

تحسين محركات البحث (SEO)
كيف تكتب مقال رائع

كتابة المحتوى مصطلح انتشر بكثرة خلال السنوات الأخيرة الماضية وخاصة مع التطور التكنولوجي الحاصل، في ظل ارتباط عمل الإنسان بالإنترنت بكثير من المجالات، أهمها التسويق الإلكتروني وهو الحاضن الأساسي لعملية كتابة المحتوى، التي باتت من أكثر الأعمال طلبًا لمن لديه القدرة على الكتابة والإبداع.

فإن كنت شغوفًا بدخول هذا المجال، وتبحث عن فرص الربح من الانترنت والعمل عن بعد، لا تقلق لأن سيو ماستر سيقدم لك يد العون ويعطيك أهم المعلومات الضرورية عن كتابة المحتوى، بالإضافة إلى تعليمك كيف تكتب مقال رائع، لذا تابع معنا حتى النهاية.


ما معنى مصطلح كتابة المحتوى؟

يطلق هذا المصطلح على عملية الكتابة التسويقية للنصوص بأشكال مختلفة وتحريرها ومن ثم نشرها بشكل رقمي، كونها تعتبر نوعًا من أنواع التسويق الرقمي ألا وهو التسويق بالمحتوى، أي أنها تنشر إلكترونيًا ضمن جهات مختلفة كمواقع الويب ومواقع التواصل الاجتماعي مثلًا.

كذلك تتميز عملية كتابة المحتوى بأنها غير اعتباطية أي تكون موجهة لفئة محددة من القرّاء كل بحسب المحتوى المسوق له سواءٍ كان منتجًا أو خدمة ما، فالغاية النهائية هي استقطاب الجمهور لها. وهنا يجب عليك أن تعلم أمرًا في غاية الأهمية وهو وجود أشكال متعددة لكتابة المحتوى، أبرزها:

  • المدونة: وهي من أهم أشكال المحتوى التي تعطي فكرة عامة عن موضوعها بشكل قوي يشد القارئ، ولها استخدامات متنوعة كالتعريف بالأشخاص أو المنتجات أو العلامات التجارية وغيرها الكثير، مما يجعلها فكرة مشجعة للدخول في عالم التسويق الرقمي.
  • نصوص مقاطع الفيديو: يمكن لكتابة المحتوى المشاركة في التسويق حتى إن كان مرئيًا عبر مقاطع الفيديو، وذلك عن طريق إضافة نص مناسب لها يفيد في عملية الترويج.
  • منشورات وسائل التواصل الاجتماعي: لم يعد يخفى على أحد دور برامج وتطبيقات السوشيال ميديا في عالم التسويق الرقمي، حيث أنها تقدم منشورات ذات محتوى موجه بشكل مباشر للجمهور.
  • المستندات البيضاء والكتب الإلكترونية: أيضا تدخل كتابة المحتوى بهذا الشكل عندما تكتب نصًا على شكل ملف pdf، يكون ذو محتوى تسويقي لأحد المنتجات، مما يساعد على زيادة شهرته وتقويته تجاريًا.
  • المقالات: من أكثر أشكال الكتابة الرقمية استخدامًا، حتى ظن كثيرون أن كتابة المحتوى تعني المقالات فقط، لكن الحقيقة أنها الشكل الأشهر، لذلك سنخصص له حيزًا كبيرًا في مقالنا، لنعلمك كيف تكتب مقالًا رائعًا.

اقرأ أيضًا: خدمة انشاء صفحة ويكيبيديا | كتابة سيرة ذاتية على ويكيبيديا


أهم الأمور التي يجب مراعاتها عند كتابة المقال

توجد نصائح كثيرة من الأفضل التعرف إليها قبل البدء بكتابة المقال، إليك أهمها:

  • العنوان الجذاب: تخيل أن عنوان المقال كمظهر الإنسان الخارجي، فكلما كان منمقًا وجميلًا جذب عددًا أكبر من القراء، وعليه فإن مرحلة انتقاء الكلمات يجب أن تكون بعناية تامة، ومن صفات العنوان القوي منح فكرة دقيقة عن المضمون لكن دون حرق التفاصيل.
  • مقدمة مقال مقنعة: لا بد من إدخال عنصر الإثارة في مقدمة المقال، وذلك لتشويق القارئ وتحفيزه على المتابعة، وإلا فلن يكمل قراءته، لذا عليك أن تكتب بأسلوب سلس ومنمق.
  • اكتب لجمهورك بعناية: عندما تستهدف فئة معينة من الجمهور، فإنك تجعل المقال يصل للقراء بشكل مباشر أكثر، فكما نعلم أن القارئ يبحث عن محتوى معين يخدم مصلحته، لذا من البديهي أن تناديه من خلال سطورك الأولى ليعلم أنه المستهدف في المقال ويكمل قراءته.
  • اكتب ضمن نطاق أفكار محدد: من الأفضل أن يكون مقالك مكتوبًا حول فكرة رئيسية محددة من البداية وحتى النهاية، فالعمومية ضمن كتابة المحتوى تضيع القارئ عن هدفه من القراءة وبالتالي لن يكمل ما بدأ به.
  • التزم بمضمون المقال: فكلما تقيدت بالفكرة الأساسية كلما كان مقالك مرغوبًا أكثر، فعلى سبيل المثال تتحدث في مقالك عن كتابة المحتوى، وتكتب معلومات عن الكتابة بشكل عام، هذا ما يشتت ذهن القارئ ويجعله غير قادر على المتابعة ظنًا منه أن المحتوى لا يخدم غايته.
  • ضع مخططًا تفصيليًا:  إن وضعت محاورك الأساسية في كتابة المقال منذ البداية، فستكون قد سهلت عليك المهمة أكثر، فالتنظيم أمر ضروري أينما كان وحتى في سطور المقال، كما أن وجود العناوين الفرعية يسهل عملية الكتابة ويجعلها أكثر وضوحًا.
  • قدم نصائح عملية: سيكون أمرًا جيدًا أن يخرج القارئ من المقال بنصائح تطبيقية تساعده على الوصول إلى غايته، هذا ما يتطلب منك معرفة عميقة بما تكتبه فهناك من سيجرب نصائحك، لذا كن على قدر كبير من المسؤولية.
  • ادعم مقالك بمعلومات موثوقة: إن لم تكن خبيرًا بما تكتب، فلا ضير من إضافة معلومات مرتبطة بجهات موثوقة عن موضوع المقال، بل على العكس من ذلك سيجعله أكثر قوة وبالتالي سيتهافت إليه القراء دونًا عن غيره من المقالات المشابهة.

أبرز المهام المطلوبة من كاتب المحتوى

عندما تعمل في مجال كتابة المحتوى وخصوصًا في كتابة المقالات، ستقع على عاتقك مهام عدة أبرزها:

  • إيجاد الكلمات المفتاحية: تعتبر الكلمات المفتاحية من أساسيات كتابة المقال، كونها تحدد المواضيع الأكثر طلبًا بين زوار المواقع الإلكترونية، وبالتالي توجيهك نحو المحتوى المناسب. لكن عادة ما تضم بيئة العمل خبير سيو مختص في تحسين محركات البحث (SEO) أو أكثر وهم المسؤولون عن ذلك.
  • اتباع استراتيجية عمل: في أغلب الأحيان عندما تعمل مع جهة ما ستفرض عليك استراتيجية معينة في كتابة المحتوى، وبالتالي عليك التقيد بالمطلوب والإبداع ضمن إطاره.
  • صناعة المحتوى: وهي المهمة الرئيسية بصفتك كاتب محتوى، حيث يترتب عليك إنتاج المحتوى المطلوب كما هو متفق عليه منذ بداية العمل.
  • التحرير والتدقيق اللغوي: على الرغم من أنها مهمة منفصلة عن الكتابة إلا أنها قد تطلب منك بعد إنجاز المقال، وذلك بحسب قائمة المهام المتفق عليها عند بداية العمل.
  • نشر المحتوى: في غالبية المواقع التي تعمل معها سيكون مطلوبًا منك مهمة نشر المقال الذي تكتبه، أي إضافته إلى موقع الوورد برس وتحريره ثم نشره، وهو نوع من أنواع تنظيم المحتوى.

أهم الخطوات لدخول مجال كتابة المحتوى

قبل أن تدخل مجال كتابة المحتوى وتتعلم كيف تكتب مقال رائع، لا بد من مرورك بخطوات عديدة تضمن لك السير في الطريق الصحيح، وهي:

  • متابعة المحتوى الأفضل: وذلك من أجل التطور الدائم الذي يحتاجه الكاتب من حين لآخر، لذا عليك البحث المستمر عن أفضل المواقع التي تتميز بمحتواها الغني والفريد.
  • التدريب على الكتابة: تعتبر خطوة هامة جدًا فالاستمرارية بالكتابة توصلك إلى المحتوى المميز والأداء المتكامل، كما أنك تستطيع إضافة المقالات التي تكتبها إلى معرض أعمالك، لإغناء سيرتك الذاتية عند التقدم لأي فرصة عمل.
  • تقوية اللغة: فهي حجر الأساس عند إنشاء أي مقال، لذلك من الضروري أن تنجز نصًا لغويًا سليمًا لا يحوي أي أخطاء، سواء كنت تكتب باللغة العربية أو الإنجليزية.
  • المشاركة ببرامج تدريبية: عندما تخضع لدورة تدريبية في مجال كتابة المحتوى، فإنك ستقطع شوطًا كبيرًا في رحلة التعلم، لا سيما وأنك ستنمي مهارتك الكتابية عن طريق متابعة المختصين لك، مما يشجع صاحب العمل في قبولك ككاتب محتوى.
  • نوع في كتاباتك: من الأفضل لك أن تتعلم الكتابة في مجالات متنوعة ومختلفة كي تكون فرصتك أقوى في الحصول على العمل المناسب بالنسبة لك، لذلك عليك بتجربة الكتابة في كافة المواضيع.

ختامًا تبقى كتابة المحتوى الخيار الأول في عالم  العمل عبر الإنترنت بالرغم من الصعوبات التي تعترض من يعمل بها، إلا أنها تفتح له أبوابًا كثيرة من فرص العمل. وإن كنت من محبي الكتابة لا تتردد بدخول هذا العالم فإن له مستقبلًا واعدًا بالإنجازات.

اقرأ أيضًا: افضل قوالب ووردبريس

شارك الموضوع:
× تواصل معنا